في يوم الطفل الفلسطيني230 قاصراً في السجون



فداء - فلسطين المحتلة



في يوم الطفل الفلسطيني الذي صادف أمس السبت، بلغ عدد القاصرين الأطفال القابعين في سجون الاحتلال 230.

 وأفادت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، في بيان لها أن حوالي 700 طفل بين (12-17 سنة)، يتعرضون سنوياً للاستجواب والاحتجاز والمحاكمة من جانب جيش وشرطة دولة الاحتلال.

وبلغ متوسط الأطفال المعتقلين خلال عام 2013،1999 طفلاً دون سن 18 عاماً حسب إحصائيات الحركة العالمية، في حين بلغ عدد الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال حتى نهاية شهر فبراير العام الجاري 230 طفلاً.

وأكد البيان أن الكيان الصهيوني لا يزال بأدواته المختلفة يصادر حقوق الأطفال في العيش بأمان من خلال هدم البيوت وإخطارات بالهدم، وممارسة سياسة التطهير العرقي للمجموعات البدوية بمختلف المناطق، بالإضافة إلى القدس المحتلة، والتهديد المستمر لهم بإعاقة حياتهم اليومية.

وعلى الصعيد الداخلي، أظهر بيان الحركة العالمية أن هناك (2451) طفلاً في خلاف مع القانون، تم توقيفهم في مراكز الإصلاح والتأهيل، بالإضافة إلى نظارات الشرطة بمختلف محافظات الضفة الغربية، حسب إحصائيات الشرطة الفلسطينية بتاريخ 8 يناير الماضي، يضاف إلى هذا الرقم أربع طفلات.