الأسير عباس السيد يهنئ الأمة الإسلامية بالعيد



 فداء - فلسطين المحتلة / خاص  

 

هنأ الأسير عباس السيّد "رئيس الهيئة القياديو العليا لأسرى حركة حماس في السجون " في رسالة له وصلت لفريق فداء ، الأمة الإسلامية والشعب الفلسطيني بمناسبة عيد الاضحى المبارك متمنياً ان يعيده الله على الأمة وقد رزقت النصر والتمكين . 

وفيما يلي نص الرسالة : 

بسم الله الريحمن الرحيم

 اليكم يا أحبابنا خارج تلك الاسوار العالية التي تمنعنا عنكم .. 
إليكم يا أهلنا وربعنا في فلسطين الحبيبة كل فلسطين من شمالها لجنوبها وغربها وشرقها ..

نحييكم ونرسل التهاني والتبريكات بعيد الأضحى المبارك ونسأل الله أن يكون هذا العيد عيد نصر وتمكين وثبات على طريق الرجال الذين ساروا على الدرب مخلصين فمنهم من قضى "شهيداً" ومنهم من كبلته قيود بني صهيون "أسيراً" ومنهم من ينتظر "مقاوماً" يعمل لتحرير الأسرى و المسرى ، .

فكل عام وانتم بخير أهلنا وكل عام ومصر الحبيبية وسوريا العزيزة بألف ألف خير وقد حققوا المراد بنصر عظيم تتلهف قلوبنا لسماعه من خلف قضبان الأسر الصهيونية .

فيا أمتنا الحبيبة أبشري فالنصر قادم بإذن الله ، فالاسلام عمره أطول من أعمارنا فقد حوصر المسلمون في الخندق ، ولكن بعد سنوات فتحوا مكة .

ولا ننسى قول البنا رحمه الله : ( إنّ عيدكم الأكبر يوم تحرير أوطانكم ويحكم قرآنكم ... وترقبوا النصر المبين ) .

أخوكم عباس السيد 
رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس في السجون الصهيونية

15/10/2013